الصفحة الرئيسية   |   اتحاد المغرب العربي  |   اتفاقيات و اتفاقات   |   اجتماعات  |   الصحافة   |   إحصائيات   |   معرض الصور
  للإتصال | خريطة البوابة | روابط مفيدة | أسئلة و أجوبة Français | English 
  مكتب الأمين العام
السيرة الذاتية
كلمة الأمين العام
مداخلات و حوارات
الأنشطة

  الأمانة العامة
هيكلة الأمانة العامة
القائمة الدبلوماسية
البيانات
اتفاقية المقر
الأهداف و المهام
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        منظمات غير حكومية
  أحداث هامة

  تحويل العملة

  حالة الطقس

طرابلس
تونس
الجزائر
الرباط
انواكشوط
  المكتبة :  
التنظيمات والأحزاب السياسية المغاربية 1998
البيان الختامي
للملتقى العام الأول للتنظيمات والأحزاب السياسية بالمغرب العربيتحت شعار " من أجل تفعيل اتحاد المغرب العربي لمواجهة تحديات القرن المقبل"
طرابلس 10-11/06/1998


التأم شمل التنظيمات والأحزاب السياسية بالمغرب العربي على أرض الجماهيرية العظمى، أرض كل العرب، وبمدينة طرابلس في الفترة مابين 10-11 الصيف جوان 1998 التي حضرها أكثر من ثلاثين تنظيما سياسيا يمثلون جميع أقطار المغرب العربي في كل من:
الجمهورية التونسية.
الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.
الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى.
المملكة المغربية.
الجمهورية الإسلامية الموريتانية.
ويصادف هذا الملتقى الذكرى الأربعين لمؤتمر طنجة لسنة 1958 والذكرى العاشرة لقمة زرالدة بالجزائر سنة 1988 التي جمعت قادة المغرب العربي الخمسة لإعطاء الانطلاقة لبناء اتحاد المغرب العربي، هذا الاتحاد الذي تبلور كيانه في معاهدة مراكش التي أعلنت عن قيام اتحاد المغرب العربي في 17 النوار (فبراير) 1989ف.
وتميز هذا الملتقى بالاستقبال الذي خص به القائد الفذ العقيد معمر القذافي قائد ثورة الفاتح العظيم، الوفود المشاركة وتفضله برئاسة الجلسة الافتتاحية وإلقائه خطابا شاملا تناول فيه معوقات الوحدة العربية وأسباب فتور بناء اتحاد المغرب العربي، مناشدا القوى الشعبية بالأقطار المكونة للاتحاد لتكون المحرك والموجه لتوطيد مسيرة اتحاد المغرب العربي ومواجهة كل التحديات الثنائية والإقليمية والجهوية والدولية التي تحول دون تسريع وتيرة العمل الوحدوي في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية وبعث الحياة في مؤسسات الاتحاد وهياكله وتجاوز كل ما من شأنه التأثير على هذا البناء الوحدوي الذي طالما طمحت إليه شعوبنا.
وسجل هذا الملتقى بارتياح الخطوات التحضيرية التي بذلت منذ ثلاث سنوات والتي أثمرت هذا اللقاء الذي تم بمبادرة من اللجنة التحضيرية وبدعوة كريمة من حركة اللجان الثورية بالجماهيرية العظمى.
وسجل الملتقى كذلك العرض الذي تقدم به الأمين العام لاتحاد المغرب العربي حول حصيلة العمل الاتحادي مبرزا المشاورات المتعددة في إطار مؤسسات الاتحاد والتباحث في كل القضايا التي لها ارتباط بدعم الاتحاد وترجمة مقرراته فيما يخص إستراتيجية التنمية والاندماج موضحا العديد من الصعوبات الحقيقية التي تحول دون السير الطبيعي والهادف لكافة هياكله كما استعرض الأمين العام لمجلس الشورى لاتحاد المغرب العربي الوضعية التي يعانيها المجلس الذي ظلت مقرراته مجمدة باستثناء بعض التحركات المحدودة والمحتشمة.
وانكب الملتقى على مدى يومين على تدارس ومناقشة ثلاث أوراق أعدتها اللجنة التحضيرية :
-الأولى تتعلق بتفعيل مؤسسات وأجهزة وهياكل اتحاد المغرب العربي.
-الثانية تتعلق بما يجمع الاتحاد بالتجمعات الاقتصادية والسياسية خاصة التجمعات ذات العلاقة
وتدارس المشاركون علاقة اتحاد المغرب العربي بباقي التجمعات المماثلة ولاحظوا ضعف قدرة الاتحاد على التفاوض مع باقي التكتلات كقوة لها وزنها في الكثير من القضايا وخاصة ما يربطنا بالاتحاد الأوروبي والدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط.
وانكب المجتمعون على دراسة محور العلاقات بين القوى السياسية وإيجاد آلية متابعة للتنسيق بينها ضمانا لاستمرارية اللقاءات الدورية للتشاور بهدف تفعيل أداء الاتحاد وممارسة كل أشكال الضغط عبر القنوات السياسية الشرعية لوضع حد لأي تشكيك في جدوى العمل الوحدوي.
وتطرق الملتقى إلى التطورات التي تعرفها الساحة العربية واستمرار الحصار على الشعب العربي في كل من العراق والسودان وما تعانيه فلسطين من غطرسة العدو الصهيوني وإمعان في تهويد القدس الشريف واستمرار احتلاله للأراضي العربية في لبنان وسوريا ومواصلة تقتيله للعزل والأبرياء في الأراضي المحتلة وذلك في ظل سياسة الكيل بمكيالين المتبعة من طرف الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها.
وفي جو من المسؤولية والإخاء والحوار خلص الملتقى إلى قناعة راسخة لا تقبل التأجيل وهي أن بناء المغرب العربي ضرورة حتمية في ظل توجهات العالم نحو التكتل في كيانات عملاقة تمليها التحولات السريعة التي يشهدها العالم وأكد الملتقى أن أي تهاون أو تأخير في بناء الاتحاد بثقة عالية سيجر إلى انعكاسات سلبية ستحاسبنا عليها الأجيال القادمة أيما حساب.
وخلص الملتقى إلى التأكيد على ما يلي :
-اعتبار حديث الأخ القائد معمر القذافي في الجلسة الافتتاحية للملتقى وثيقة رسمية من وثائق اجتماع طرابلس التاريخي نظرا لما حمله من أفكار سديدة ومقترحات وجيهة على درب البناء الوحدوي والقومي.
-يندد الملتقى بالحظر الجائر المفروض على الجماهيرية العظمى كذلك الحظر على الشعب العربي في كل من العراق والسودان داعيا القيادات السياسية لاتحاد المغرب العربي والوطن العربي والعالم الإسلامي وكل الغيورين على العدل والمشروعية لاتخاذ كل المواقف والإجراءات للرفع الفوري للحصار المفروض على أشقائنا.
-الوقوف الكامل مع الشعب العربي الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره فوق أرضه.
-يندد المؤتمر بالإرهاب والمجازر الوحشية بالجزائر الشقيقة.
-يؤكد الملتقى على أن سبتة ومليلية والجزر التابعة لهما أرض عربية مغربية ويدعو الملتقى لوضع حد للاستعمار الأجنبي لهذه المنطقة.
-يؤكد الملتقى وقوفه إلى جانب الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى في نضالها المستمر من أجل العيش الكريم واحترام حقوق الإنسان واحترام حق الاختلاف في الرأي لإتاحة الفرصة أمام الجميع للمشاركة في البناء والنماء.
-يؤكد الملتقى على إحداث لجنة لمتابعة قرارات وتوصيات الملتقى العام للتنظيمات والأحزاب السياسية بالمغرب العربي لإعطاء مصداقية أكثر لتوجهاتنا الوحدوية.
-يقرر الملتقى توجيه برقيات إلى رؤساء دول الاتحاد لدعوتهم لتفعيل مؤسسات الاتحاد وإعطائه دورا لائقا يتناسب وقوة وحجم شعوب المغرب العربي المؤمنة بالوحدة وتجاوز الحدود الوهمية التي تعد من مخلفات الاستعمار.
-يقرر الملتقى توجيه برقية شكر وامتنان إلى قائد ثورة الفاتح العظيم ومن خلاله إلى الشعب العربي الليبي وحركة اللجان الثورية لما قدمته من دعم للملتقى ومباركة أشغاله ومقرراته دعما لمسيرة اتحاد المغرب العربي.
-يؤكد الملتقى على أهمية وضرورة التواصل مع منطقة ما وراء الصحراء باعتبارها امتداد جغرافيا وثقافيا وحضاريا ودينيا للأمة العربية ويثمن معاهدة قيام تجمع دول الساحل والصحراء المبرمة أخيرا.

المشاركون في الملتقى العام الأول
للتنظيمات والأحزاب السياسية للمغرب العربي
الجماهيرية العظمى
طرابلس في 11/06/1998ف

  مقالات :

جميع المقالات  
  • التنظيمات والأحزاب السياسية المغاربية 2008
  • إحياء الذكرى الخمسون لمؤتمر طنجة
  • بحث

    متقدم

    رسائل إخبارية
    المرجو التسجيل من أجل التوصل بالرسائل الإخبارية الشهرية لاتحاد المغرب العربي
    منتدى الحوار
    اشترك في منتدى الاتحاد
    المكتبة
    التنظيمات والأحزاب السياسية المغاربية 1998
    روزنامة
    دراسات و إصدارات
    طلب استشارة لانجاز دراسة حول الوضعية المالية والتجارية بين الدول المغاربية
     Sg.uma@maghrebarabe.org 73، زنقة تانسيفت، اكدال الرباط، المملكة المغربية      الهاتف: 74/73/72/71 13 68 537 212+      الفاكس: 77 13 68 537 212+
    Par 3wDev.ma